نور الصباح عروس المملكة رضى الله عنها وأرضاها
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

نور الصباح عروس المملكة رضى الله عنها وأرضاها

العارفة بالله نور الصباح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» تعريف بفضل كنوز الاسرار (هدية)
الأحد سبتمبر 11, 2016 9:22 am من طرف احمد شتيوى

» ايات لطرد جن الجبال والبحار
السبت مارس 19, 2016 4:30 am من طرف حميد اموكاى

» فوائد عدة جربتها شخصياً وأتت بنتيجة طيبة ....فوائد عدة جربتها شخصياً وأتت بنتيجة طيبة ....
السبت مارس 19, 2016 4:24 am من طرف حميد اموكاى

» الطب النبوي طبيب حبيب
السبت مارس 19, 2016 4:14 am من طرف حميد اموكاى

» هاتف-- سريع
الإثنين فبراير 22, 2016 11:17 am من طرف الباحث حسن

» سؤال مهم عن احد مشايخ الطريقة الاحمدية
الخميس يناير 21, 2016 11:57 am من طرف حميد اموكاى

» رجال الطريقة الشاذلية عليهم السلام
السبت ديسمبر 26, 2015 12:31 am من طرف الفقير

» محبة على الكف
الأحد نوفمبر 29, 2015 6:58 am من طرف adelelgedawey

» قصص رواها الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم للعظه والاعتبار
الأحد أكتوبر 25, 2015 3:50 am من طرف حميد اموكاى

احتفالات

يتشرف

صاحب السماحة
السيد الشريف الشيخ / صديق السيد السيد المندوة الحسنى الحسينى الهاشمى
حفيد و خليفة مقام السيده نور الصباح رضى الله عنها وقدس الله سراهم
بتقديم بخالص الشكر الى ابناء الطرق الصوفية و ابنائة فى الطريق
 وابناء بيت السيده نور الصباح رضى الله عنها وارضاها
على حضورهم مولد جدتة


وكل عام و انتم بخير
ذادنى شرفا وقربا من الحبيب بقدومكم ابنائى
فعلمى فى قلب مريدى يعلو الى عنان السمائى
فيا مريدى لا تخف ابدا
فأنت محروس من رب السماءا
فنور الصباح لكل عزا سالما
باب لقطب الاولياء احمدا
 من اماها بالنصر صار مؤيدا
فلذ فى حمانا و أستقى من علومنا
 
وكل عام وانتم بخير
احاديث نبوية شريف

روى الإمام أحمد في مسنده قال صلى الله عليه وسلم إنى أُوشك أن أُدعى فأُجيب وإني تارك فيكم الثقلين كتاب الله حبل ممدود من الأرض إلي السماء و عترتي آل بيتي وأن اللطيف الخبير أخبرني أنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض يوم القيامة فانظروا بما تخلفوني فيهما

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نور الصباح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط نور الصباح عروس المملكة رضى الله عنها وأرضاها على موقع حفض الصفحات
المواضيع الأكثر نشاطاً
صورمقام السيده نور صباح رضى الله عنها وأرضاها
نبذة مختصرة عن نور الصباح
فوائد عدة جربتها شخصياً وأتت بنتيجة طيبة ....فوائد عدة جربتها شخصياً وأتت بنتيجة طيبة ....
المدد العلوى فى سيرة السيد احمد البدوى
مبرووك علينا تشريف السيده الفاضله محبة المصطفى فى المنتدى و تنصيبها منصب المشرف العام
المرحلة الاولى فى الاوراد
صَفحَآت مُشْرِقَة فِي حَيآة أَم الْمُؤْمِنِيْن عَآئِشَة.. رَضِي الْلَّه عَنْهَآ
الزهراء ..... زهرة القلب المحمدي
شاركوا فى نصرة الحبيبة عائشة رضى الله عنها
نبذه عن اهل بيت خلافة جدتنا نور الصباح

شاطر | 
 

 القطب الإمام الشيخ / إسماعيل صادق العدوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الحبيب
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 600
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 01/05/2009

مُساهمةموضوع: القطب الإمام الشيخ / إسماعيل صادق العدوى    الإثنين أبريل 04, 2011 4:58 am


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله القائل:

{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ *الَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ * لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} (64) سورة يونس
والصلاة والسلام علي عبده ورسوله سيدنا محمد وعلي آله وصحبه




هذه نبذة مختصرة عن القطب الإمام الشيخ / إسماعيل صادق العدوى العالم المعلم المحدث الفقيه الأصولي المشارك في علوم المنقول والمعقول الداعي من علي منبر رسول الله صلي الله عليه وسلم إلي طاعة وحب الله تعالي ورسوله الكريم صلي الله عليه وسلم
فهو من أئمة دعاة الحق بمنهج الحقيقة والشريعة لم يخشي في الله لومة لائم , فهو رضي الله عنه لا تعنيه نفسه ولا الدنيا ولا التفاف الناس حوله بقدر حب الله تعالي وملازمة ذكره وإتباع المصطفي صلي الله عليه وسلم
فهو رضي الله تعالي عنه من قمم العلماء الأجلاء ومن أئمة الأقطاب الأوتاد 0000 حيث من الله تعالي عليه بالولاية الكبرى ذروة مقام القرب والتصرف والتمكين والكشف والتي لا ينالها إلا من أتصف بالعبودية الخالصة لله تعالي بعد فنائه عن نفسه وقيامه بالحق تعالي
فتولاه مولاه تعالي وفاض عليه من أنوار وأسرار أسمائه وصفاته مع عز شهود التوحيد الإلهي والنهل من جميع فيض العلم اللدني الرباني , وأنس المعية والكشف النوراني , رضي الله تبارك وتعالي عنه وأرضاه وعن جميع أولياء الله تعالي
مولده ونشأته ونسبه رضي الله عنه وأرضاه :
إسماعيل بن صادق بن حسوب العدوى
تاريخ مولده/ 6/8/1934م السادس من أغسطس عام ألف وتسعمائة وأربعة وثلاثون ميلادية
ببنىعدي البحرية – مركز منفلوط – محافظة أسيوط
والده الشيخ/ صادق العدوي كان قطباً من أقطاب الصوفية صاحب حال كبير وكرامات شديدة رضي الله عنهما
وله مقام ينفصل عن مسجد ه يسمي باسمه بالجهة المذكورة يطل علي شارع 23يوليو
نسبة الشيخ إسماعيل صادق العدوي رضي الله عنه :
ينتهي نسبه لأمه وأبيه إلي قبيلة بنىعدي إلي سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه
نشأته رضي الله عنه :
عني به والده عناية فائقة مبكراً في الدراسة وحفظ القرآن الكريم والأحاديث الشريفة ثم انتقل مع والده للقاهرة فالتحق في المرحلة الثانوية بمعهد القاهرة الديني ثم بكلية الشريعة بالأزهر الشريف وحصل علي العالمية بامتياز والتي تعادل الدكتوراه , ذلك في علوم أصول الدين والشريعة والفتوى عام 1964م
وبعد تخرجه بفترة وجيزة , عين إماماً لمسجد سيدي القطب / أحمد الدردير رضي الله عنه في سن مبكرة , فكان أول عمله الدعوى إلي الله
وقد أي سيدي الشيخ إسماعيل رضي الله عنه رؤيا منامية أن والده الشيخ/ صادق رضي الله عنه أمسكه بيده وسار به إلي أن أدخله علي حضرة سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم , وسأله رسول الله صلي الله عليه وسلم في كم موضع ذكرت مصر في القرآن فأجاب الشيخ /إسماعيل رضي الله عنه وأرضاه بالآيات القرآنية التي ذكرت فيها مصر كلها , فقال له صلي الله عليه وسلم بما معناه ( فتح الله عليك) و( بارك الله فيك)
كان سيدي الشيخ/ إسماعيل رضي الله عنه يخفي حقيقة مقامه وسر أنواره بعباءة العلم والشريعة ورداء البساطة وخفة الظل
أما من حيث الحقيقة عني به والده رضوان الله تعالي عليه عناية فائقة وعلمه أصول التذوق والسلوك والإحسان وأثناء تعليمه سلمه والده رضي الله عنه إلي الشيخ عبداللطيف القتوري رضي الله عنه وكان صاحب أحوال باهرة وكشوفات ربانية خارقة , فكان من النقباء أصحاب الولاية المستورة الكبرى فشرب الشيخ إسماعيل حال شيخه وورث مقامه وفاق عليه رضوان الله عليهم أجمعين
انتدب الشيخ إسماعيل صادق العدوي رضي الله عنه من مسجد سيدي الدردير , مديراً للدعوة والإرشاد بأبي ظبي , فكان دائم العطاء والجهد , أسلاما متحركاً بنور وهدى القرآن الكريم والسنة المطهرة داعياً إلي حب الله تعالي ورسوله صلي الله عليه وسلم , وكانت حياته كلها مالاً للجهاد والعطاء المتواصل
ثم نقل إماماً وخطيباً للجامع الأزهر الشريف , فكان رضي الله عنه فقيهاً مجيداً, وعالماً محدثاً بليغاً, وخطيباً صادقاً , حيث اشتهر بذلك , ولم يثبت عليه ولو لمرة واحدة أنه جامل أو نافق من أجل سلطة أو منصب
كان الشيخ إسماعيل صادق العدوي رضوان الله عليه لم يعد نفسه موظفاً لدي الأوقاف , بل كان رضي الله عته ينشر علمه لوجه الله تعالي
فكان يستيقظ رضي الله عنه مبكراً يوم الجمعة استعدادا لخطبة الجمعة بالجامع الأزهر الشريف أما جهابذة العلم والعلماء والفقهاء , وبعد صلاة العصر يتوجه رضي الله عنه إلي مسجد مولانا الإمام الحسين رضي الله تبارك وتعالي عنه ليشرح فيه صحيح البخاري ودروس التفسير حتي المغرب , وكان رضي الله عنه لا يستخدم الميكروفون بمسجد مولانا الإمام الحسين رضي الله تبارك وتعالي عنه
وعندما سُل رضي الله عنه عن سر ذلك قال ( إني استحي أن أتحدث بميكرفون في حضرة سيدنا ومولانا الإمام الحسين رضي الله تبارك وتعالي عنه لما يحدث عنه من ارتفاع شديد في الصوت لدي حضرة مولانا
ثم في يوم السبت يتوجه بعد صلاة المغرب إلي مسجد الدكتور/ مصطفي محمود فيلقي دروسه في علم التوحيد والعقيدة ذلك العلم الذي يصعب علي الكثير من العلماء شرحه , حتي صلاة العشاء
وفي يوم الأحد يتوجه إلي مسجد مولانا الإمام الحسين رضي الله تبارك وتعالي عنه يلقي درساً في الحديث الشريف
وفي يوم الاثنين يتوجه إلي الجامع الأزهر الشريف ليلقي درساً في التفسير وشرح صحيح الإمام مسلم
وبعد العشاء من ذات اليوم يتوجه رضي الله عنه إلي منزله( بمكاناً أعده خصيصاً وأسماه الندوة) يشرح فيها كتاب أوضح المسالك إلي مذهب الإمام مالك لسيدي القطب أحمد الدردير رضي الله تعالي عنهم أجمعين بأسلوب يفهمه ويعيه كل فئات المجتمع
ثم في يوم الثلاثاء يلقي درساً في الفقه المالكي بمسجد سيدي أحمد الدردير رضي الله تعالي عنهما , وله مقرأة لتحفيظ القرآن الكريم فيه
ثم يتوجه إلي مسجد السيدة فاطمة النبوية رضي الله عنها حيث خصص درساً للنساء به
وفي يوم الأربعاء يتوجه إلي الجامع الأزهر الشريف ليلقي درساً في الحديث والتفسير
يبعد العشاء من ذلك اليوم يقيم في دار الندوة بمنزله مقرأة يعلم فيها القرآن الكريم
وبعدما انتقل من حي الباطنية إلي مدينة نصر تبرع ببيته وجعله معهداً أزهرياً سماه معهد سيدي أحمد الدردير الأزهري
ويوم الخميس كان رضي الله تعالي يخصصه دائماً لتحضير خطبة الجمعة مع واسع علمه وعلو شأنه ولكن كان يخصصه دائماً لتحضير كل دروسه وكان يوصي أبنائه ومريديه بالاهتمام بتحضير الخطب والدروس
وكان رحمه الله روضي عنه يصول ويجول في مختلف العلوم , واسع الصدر حيث يستمع لمريديه ويجيب علي أسئلتهم واستفساراتهم
ولم يقتصر عطاؤه رضي الله تعالي عنه عند ذلك بل امتد إلي جميع الدول العربية ومعظم دول العالم والتقي بالملوك والرؤساء منها أمريكا ودول أوربا وآسيا
كما عين رضي الله عنه نائباً لرئيس رابطة أئمة العالم الإسلامي ثم رئيساً لها
وهو أول من كُلف للتوعية ضد الإرهابيين في مصر
نشاطه في وسائل الإعلام :
أشترك رضي الله عنه في العديد من البرامج الدينية بالتليفزيون والتي يحرص علي مشاهدتها جميع المجتمع الإسلامي لثرائها بالمواد العلمية الفقهية والشرعية ووضوح أسلوبها000
نذكر منها علي سبيل المثال:
برنامج حديث الروح
برنامج أسماء الله الحسني : حيث كان فضيلته هو صاحب فكرة هذا البرنامج بالتليفزيون المصري
كثيراً من اللقاءات الدينية التي تم تصويرها في مصر ودول العالم الإسلامي منها الإمارات والمغرب والسعودية وغيرهم
نشاطه بإذاعة القرآن الكريم المصرية:
قدم كثير من التسجيلات لإذاعة القرآن الكريم المصرية شرح فيها مناسك الحج والعمرة وكثيراً من الموضوعات الإسلامية
إذاعة الإمارات العربية:
شرح رضي الله عنه (كتاب الشمائل المحمدية ذكر ودعاء) ولباقي إذاعات دول العالم الإسلامي
المؤتمرات العلمية :
شارك رضي الله عنه في معظم المؤتمرات الإسلامية في جميع أنحاء العالم حتي في أمريكا وغيرها
جولاته رضي الله عنه :
كان رضي الله عنه يجوب في رمضان من كل عام معظم دول العالم يشرح للجاليات الإسلامية المتعطشة من ذلك النبع الصافي , وفي السنوات الأخيرة من حياته اقتصر رضي الله عنه علي دول الإمارات بدعوة وإصرار من حاكمها والمغرب بدعوة وإصرار من ملكها
ويعتكف رضي الله تعالي العشر الأواخر من شهر رمضان برحاب الكعبة المشرفة
فضلاً عن اشتراكه في القوافل الدينية التي كانت تجوب مدن ومحافظات مصر إما لإطفاء الفتنة الدينية أو لإذكاء روح الحب في الإسلام بدلاً من التعصب والتطرف كان دائماً زيارته في الله تعالي للمريض والمحتاج وحل مشاكل الأفراد والأسر والعائلات ومريديه
ومع كل هذا العبء وتلك الرسالة الكبيرة المستمرة كان دائم السفر للعمرة والحج كل عام يلقي الدروس ويفتي علي المذاهب الأربعة للحجاج والمعتمرين
فكان رضي الله تعالي عنه يؤدي مناسك الحج طيلة خمسة وعشرين حجة من مكة إلي مني ثم عرفات ثم المزدلفة سيرا علي الأقدام قائلا: إني أستحي أن أذهب إلي عرفات أو أن أفيض منها راكباً محققاً العبودية لله تعالي في سلوكه ونسكه وعبادته ومعاملاته




وبتأسيه بسيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم فلم يقتصر علي ذلك بل علي سبيل المثال في عام 1973م ذهب رضي الله عنه كثيراً و متواجداً بصفة مستمرة بين جنود القوات المسلحة المصرية علي خط النار والقناة وسيناء لرفع الروح المعنوية لديهم أثناء الحرب ويذكرهم بفضل الجهاد ويحرضهم إما النصر أو الشهادة وداوم رضوان الله عليه علي ذلك حتي كتب الله تعالي النصر لجنودنا الأبطال
وكان يقول رضي الله عنه إذا جاء الجهاد فهو أولي من الكلام )
وبذلك كان جهاده مستمر متواصل بين القري والنجوع والمدن والمساجد وكذا خط النار
فيما سبق كله لم ينظر إلي دنيا يصيبها أو منظر أو منصب , فلم يكن في قلبه رضي الله تعالي عنه سوي الله ورسوله شغله الشاغل , زاهداً في الدنيا قائلاً في كل مناسبة ( إننا تراب نعيش فوق تراب )
فكان بذلك صافي السريــرة , حاضر القلب , صاحب وقــــار وجـــلال وهيـبة , بسيطاً , متحيزاً للفقــراء والمساكين
فكان زملاؤه رضوان الله عليه يُطلقون عليه ويسمونه ( قطب الفقراء)
وكان عند زيارته للأغنياء والأثرياء يأخذهم بلطف بقصد جمعهم علي خالقهم , ورازقهم , وترقيق قلوبهم لحب الخير, والصدقة للفقراء
وكان رضي الله عنه مستجاب الدعوة محققة عرفها كل من طلب الدعوات منه
مذهبه وطريقته رضي الله تعالي عنه:
كان رضي الله عنه مالكي المذهب ويفتي علي المذاهب الأربعة بعلم وبصيرة
خلوتي الطريقة عن والده الشيخ/ صادق العدوى رضي الله عنه
وعن شيخه الشيخ/ عبدا للطيف القتوري الذي كان صاحب أحوال باهرة وكشوفات ربانية خارقة , فكان من النقباء أصحاب الولاية المستورة الكبرى فشرب الشيخ إسماعيل حال شيخه وورث مقامه وفاق عليه رضوان الله عليهم أجمعين
وكان رضي الله عنه وأرضاه في كل مجلس يديم ويكثر الصلاة علي الحبيب صلي الله عليه وسلم
وكان يحب دائماً أن يلقبه بأسعد الخلق صلي الله عليه وسلم وكانت صلاته المحبوبة لجية ( اللهم صلي علي أسعد مخلوقاتك
)
كما ذكرنا كان رضوان الله عليه خلوتي الطريقة وهي من الطرق الصوفية الجامعة لمحاسن جميع الطرق كلها وتعتمد علي خلوة القلب , والذكر الدائم , والعمل الصالح الخفي,
وشرب رضي الله تعالي عنه من النهر المحمدي علي يد كثير من أكابر أقطاب هذا العصر000وكانوا جميعاً يضعونه موضع التقدير والحب والاهتمام البالغ رغم صغر سنه بالنسبة لهم مما أثار دهشة وتعجب الكثيرين من المحيطين بهؤلاء الأقطاب الكبار
ونذكر منهم علي سبيل المثال لا الحصر :
الشيخ الإمام القطب أحمد رضوان الذي حفظ القرآن صغيراً وقرأ كتب التوحيد والفقه علي شيخه الشيخ حامد أحمد الجبالي وتفقه علي مذهب الإمام مالك وتبحر في جميع المذاهب حتي أجادها وأصبح عالماً متمكناً فيها , كما أنه رضي الله عنه تبحر في علوم الدين الآخري
وقد رأي مولانا رسول الله صلي الله عليه وسلم يسقيه من زجاجة لبن وقام من النوم وهو يشرب منها
وقال : قدمني رسول الله صلي الله عليه وسلم علي جميع الأولياء وأخذ بيدي وقدمني ليعلم الأولياء أن العبد أحمد رضوان ليس هو الذي تقدم ولكن قدمه الرسول صلي الله عليه وسلم )
والقائل رضوان الله عليه ( لو تنفست خمسة عشر نفساً لا أري فيها حبيب الله صلي الله عليه وسلم لا يقنت أنني من المدعين)
والقائل أيضاً رضوان الله تعالي عليه ( لو أذنت مرة في المسجد أو البيت أو في أي جهة ) وقلت ( أشهد أن محمداً رسول الله إلا شاهدته صلي الله عليه وسلم , ولو سلمت عليه بعد صلاة الصبح ولم أسمع الـرد من حضرته صلي الله عليه وسلم لقتلت نفسي )
وكذلك منهم الشيخ الإمام القطب سيدي الشيخ صالح الجعفري صاحب الطريقة الجعفرية
فشرب النبع الصافي في علم الحقيقة والشريعة من قمم العلماء الأجلاء ومن أئمة الأقطاب الأوتاد , فمن الله تعالي عليه بالولاية الكبرى ذروة مقام القرب والتصرف والتمكين والكشف والتي لا ينالها إلا من أتصف بالعبودية الخالصة لله تعالي بعد فنائه عن نفسه وقيامه بالحق تعالي
فتولاه مولاه تعالي وفاض عليه من أنوار وأسرار أسمائه وصفاته مع عز شهود التوحيد الإلهي والنهل من جميع فيض العلم اللدني الرباني , وأنس المعية والكشف النوراني , رضي الله تبارك وتعالي عنه وأرضاه وعن جميع أولياء الله تعالي
كراماته رضي الله تبارك وتعالي عنه:
كان سيدي الشيخ لإسماعيل صادق العدوى رضي الله تبارك وتعالي عنه شديد الكشف الرباني مما لا يتسع ذكره في هذا المجال, ولكن كل من عرفه يحفظ العديد منها ومن الخوارق المدهشة المذهلة , ولأنها قد لا تتحملها الكثير من العقول فنشير فقط إلي بعض ما سيأتي منها
فكان رضي الله تعالي عنه موضع تقدير وحب كثير من زعماء الدول الإسلامية والعربية , وما حدثهم في أمر إلا *وتحقق بإذن الله تعالي , فكانت خوارقه وكشوفه ربانية نورانية تبهر العقول وتأخذ بالألباب
*وبالنسبة لأصحاب الكبر والعجب فكانت كراماته رضوان الله عليه تلوي أعناقهم فيخرون لله تعالي وعظيم قدرته مستغفرين ساجدين تائبين
وكان يقول رضي الله عنه: ليست الكرامات سحراً أو لعباً بل لابد أن يكون لها غاية وهدف وهي بالدين وللدين , فهي بالله ولله وإلي الله تعالي

ومن صلواته علي الحبيب صلي الله عليه وسلم :
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي وسلم وبارك علي سيدنا ومولانا محمد وآله صلاة تنجنا بهما من ظلمات الوهم وتكرمنا بها بنور الفهم وتوضح لي ما أبهم وأشكل علي حتي أفهم , فإنك تعلم ولا أعلم إنك أنت علام الغيوب
اللهم إني أعوذ بعلمك من جهلي وبعفوك من ذنبي واهدني إلي صراطك المستقيم والحق المبين وصلي الله علي سيدنا محمد وعلي آله وسلم
ومن فائدتها تقرأ هذه الصيغة 48 مرة لأي موضوع مبهم بسرها سيوضح بأمر ومشيئة الله تعالي
كان كلما تواتيه فرصة يزور بلدته بني عدي بمنفلوط وكانت أخر زيارة له لبلدته في مولد العارف بالله سيدي محمد القوشتي عام 1990م وزار فيها ضريح والده رضوان الله عليه
ومن كراماته في هذه الليلة أن ألتف حوله ألاف من زوار المولد وكانت ليلة مشهودة روحانية تاريخية تنبأ فيها بأن هذه هي الزيارة الأخيرة له لبلدته بنىعدي وقد كان
قد مرض رضي الله تعالي عنه شهوراً وأجريت له جراحة بأمريكا عام 1996 وتأثر مريدوه من العالم الإسلامي ومصر وطلب منه مريده رجل الأعمال السيد/ محمد عابد أن ينزل ضيفاً عليه في مزرعته فظل عنده حتي وافته المنية مغرب الأربعاء 23 رمضان عام 1418من الهجرة الموافق 22يناير1998م
صلي عليه في الأزهر الشريف ودفن في بستان العلماء بالدراسة ظهر الخميس الوتر في العشر الأواخر الموافق 24 رمضان المبارك عام 1418من الهجرة الموافق 23يناير1998م

قالت عنه جريدة اللواء الإسلامي في عددها بتاريخ 29/1/1998م:
لقد فقدت الأمة الإسلامية ركناً ركيناً ونبعاً صافياً من ينابيع العقيدة الإسلامية ممثلاً في الإمام الشيخ لإسماعيل صادق العدوي , الذي يعد واحداً من المحدثين الأكفاء في زمن قل فيه وندر المحدثون إلي جانب انه فقيه مُجيد وصاحبٍ نظرة ثاقبة في الأمور , زاهد حتي صار زهده مضرب الأمثال , ولم يهادف أو ينافق أبداً من أجل سلطة أو منصب وقد أفاض الله عليه حب الناس , وعندما اختبر في صحته كان رغم مرضه يستقبل الناس والمحبين إلي أخر أيام حياته

وقالت عنه جريدة عقيدتي في عددها بتاريخ 27/1/1998م:
ويعد الشيخ إسماعيل صادق العدوي رحمه الله من لطراز الفريد للدعاة علماء الأزهر , فكان صاحب لغة خطابية فريدة توقظ الأذهان , وتجلي القلوب ولذلك حظي بثقة واحترام المسلمين وكان بحق أبرز دعاة عصره

وعلي درب الوفاء قامت مجموعة مريدي مولانا الشيخ/ إسماعيل صادق العدوى رحمه الله في الاستمرار وتجديد العهد بالطريقة الخلوتية الدرديرية و أقاموا حضرة كل آخر خميس لكل شهر عربي خاصة بورد مختصر من الورد العام الكبير لسيدي الدردير
قام بتوفيق الله تعاي وبعد إذن أسرة مولانا الشيخ/ إسماعيل صادق العدوى رحمه الله السيد/ محمد هاشم العشيري بإصدار تسعة أجزاء من تراث مولانا الشيخ/ إسماعيل صادق العدوى رحمه الله من خطبه ودروسه واجتماعاته سميت كنوز العلم النافع وكانت هبه لا تباع ولا تشتري وزعت علي مريديه في كل الأمة الإسلامية
رضي الله تبارك وتعالي عن القطب الولي العالم العامل العابد الزاهد الورع التقي سيدي الشيخ/ إسماعيل صادق العدوي وتقبله فيمن عنده مع النبيين والصديقين والأولياء ورضي الله تبارك وتعالي عنهم أجمعين ونفعنا بعلمهم وتقواهم دنيا ودين وحشرنا معهم يوم الدين
وصلي الله وسلم وبارك علي سيدنا وإمامنا ومصطفنا وقدوتنا محمداً عبده ونبيه وعلي أهل بيته وآله وأزواجه وذريته وأصحابه وعلي سائر الأنبياء والمرسلين والملائكة والأولياء أجمعين


منقول للحب والمعرفة بأوليائه الصالحين

رضى الله عنهم وارضاهم اجمعين

جزى الله كاتبه عنا خيرا

منقول بواسطة المحبة للمصطفى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourelsba7.yoo7.com
 
القطب الإمام الشيخ / إسماعيل صادق العدوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الصباح عروس المملكة رضى الله عنها وأرضاها :: سير الصالحين و كرماتهم :: السيرة والتراجم-
انتقل الى: